أحب إيما ستون. أحب فيها البنت التي تشبهني، هذا الفيلم قربها مني جدًا جدًا، رغم أنها كانت مفضلة من قبله، كنت أشاهد نفسي فيها طول الفيلم. وبما أني لا أكتب منذ مدة طويلة فيمكنكم الإستنتاج بأني استمع للموسيقى بكثرة. هذه الأغنية لاتفارق ذهني أبدًا هي ومقطوعة الباينو التي كان رايان غوسلينغ يعزفها طول الفيلم.. انصح بالفيلم؟ طبعًا رغم أني لا أحب الأفلام الرومانسية ولكن إيما ستون مختلفة.

 

Advertisements