3 سبتمبر 2016

تملك عائلتي مسجلًا أسود نوع باناسونك منذ عقود. وإذا ما حاولت معرفة عمره الحقيقي فإنك لن تفلح. حملناه معنا بانتقالنا بين المنازل. كان أولًا في صالون المنزل ثم المطبخ ثم غرفتي وها هو الآن في المطبخ مرة أخرى. أذكر في طفولتي أننا كنا -أنا وأخي- نسجل أصواتنا لبيبي* التي تسكن بعيدًا ونبعثها بالبريد. اقترحت أمي هذا الحل حين كانت المكالمات الدولية مكلفة جدًا، وبما أننا -لا نحن ولا بيبي- نشبع من بعضنا البعض. كنا مثقلين بالحديث عن كل شيء، صعوبة الرياضيات، سهولة تكوين الصداقات، فوز فريق أخي بآخر مباراة وشوقنا الجارف لها هي وسيدي. وفرت لبيبي تسجيلات هذا المسجل صوتًا واضحًا لصغارها لا يشوشه سوا نحيبها على بعدهم.

_____
*بيبي : جدتي، ستي، تيتا، أو ببساطة بيبي.

Advertisements

شي كلمه : )

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: