“وفاء لعهد قطعناه”

14 سبتمبر 2014

لهذه المدونة زائر وفي من أمريكا أو أميركا على رأي ربيع جابر.. زائر مخلص

يتابعني منذ بداياتي.. لم يثنه إنقطاعي الدائم ولا كتاباتي الرديئة حينًا والجيدة حينًا آخر من أن يتابع

أرجوك.. هذه المرة فقط أترك أثرًا أو ربما يمكنك الكتابة لي من خلال هذه النافذة حيث تبقي نفسك مجهولًا

أنا أعمل على قصة واقرأ بنهم وأتعلم مصطلحات لاتينية وإغريقية ويفترض بالعام أن يكون حافلًا لكنه فاتر حتى حين كتابتي لهذه الأسطر.. سأكمل عامي التاسع عشر في كانون الثاني.. بدأت التدوين في الرابعة عشر وفقدت مدونتي الأولى بسبب قرصان، أنشأت الثانية على خجل ووجدت يدًا أمسكها في الظلمة لتقوّم ما أكتب. ثم اختفت تلك اليد، وكان علي أن أتحسس طريقي بيدي، أتعثر حينًا، وأخطو أخرى.  أحيانًا أشعر أن مدونتي القديمة هي قبلتي الأولى، سيئة وسريعة وغير ناضجة. أما هذه الأخرى فهي أنضج قليلًا لا تزال سيئة لكنها ناضجة ومتفتحة.

لذلك أرجوك، أكتب شيئا. أي شيء.

__________

العنوان هو أصلا عنوان التقديم الذي كتبته غادة السمّان لـ”رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمّان” وبما أني أصبحت أشبه غادة، أكتب أحيانًا برداءة، وأخنق محبوبي بحبّي حتى غدا قربي جحيمًا له، شعرت أنها لن تمانع إذا ما اقتبست العنوان.

Advertisements

شي كلمه : )

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: