1

13 فبراير 2012

منذ زمن و أنا أسرق من أمي

ليس الكثير 

فقط ما يفيض من حساب البيتزا ليلة الخميس

هذه المرة

حين لاحظت النقص

سألتني

 فشتمت رجل التوصيل الذي استغفلني

و معلم الرياضيات الذي لم يكترث بتلقيني الطرح جيدًا

ثم اندسست في فراشي حزينًا

وحيدًا

و قلبي يصفق لأدائي !

*

أحب جنى

أحب فيها البنت الغبية التي تصدقني  

أحبها منذ جاءت بعينين مغرقتين بالدموع

وهي تهمس

 أحبك

بصوتٍ مثقلٍ بالأسى 

كأنه كان من المؤسف 

أن تخبرني بحبها !

Advertisements

2 تعليقان “1”


  1. *
    ’’ مسار ’’ محاولة لردم الهاوية !
    كان من المفروضِ أن أشتري ما بين ’’ البيتزا ’’ والأخرى .. شيئاً يحفظ قيمة السرقة كي أسد به فم الجوع وأملئ بهِ ثغرات منهج معلم الرياضيات وأرقع به إطار دراجة رجل التوصيل , علَّ ذلك يمنعني من أن أندس وحيداً وحزيناً في فراشي !

    **
    ’’ حدود ’’ محاولة لتفادي نشوب حرب !
    أحبُّ جنى
    غير أني بت حقاً أخافُ من أن تقتلني !

    الهنوف دمتِ .

    : )
    تقديري الكبير جداً.

  2. hanoof Says:

    أعتقد أحيانًا أنه لم يكن حزينًا حقًا ..
    أنت تعلم .. كم يجيد البعض الدرامية و يتقنها
    و بإمكانك ملاحظة أنه ” سيد سيء ” .. يلقي باللوم على الآخرين

    *
    يحب جنى
    و يخاف أن يسخر منه الأولاد لأنه يتسكع مع فتاة

    الشاعر الرحّال : )
    تحايا طيبة و امنيات أطيب

    ________
    خارج ما سبق :
    لا تزال هناك الكثير من الظنون .. و ليست مجرد ظنون !
    فالقلب يحتاج كثيرًا لأن يتحدث .. سأتحدث إذا


شي كلمه : )

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: