سامبا

5 أغسطس 2011

كتبت تخبر الوقتَ عنه فقالت :
إلى صديقي البرازيليّ .. الذي لم يراقصني السامبا حتى الآن !

 

*

 

السحاب مُلونٌ بلونِ النقاء ..
تتأمله و هي تفكر إن كان يناسب أوضاعها المتشقلبة !!

حب ..
غربة ..
آلام كثيرة ..
أثقل من أن تتحملها !

فكّرت قليلًا ثم ابتسمت ،، تخيلت السحاب قطعًا عملاقة من المارشميلو اللذيذ
تشوى على حرارة الشمس الفاتنة ..
آه .. على حديث الفتنة
تذكرت سمرته.. و هي تفكر ..

 ” لم يدعني لفنجان قهوة حتى !!!

سحقًا له .. إنه مجرد فنجان !!!!

*

أنا  يا صديقي أجهل تواريخ الحزن التي تختفي خلف عينيك ..
لكن ..
كلما شاهدتك .. تراقصهنَّ السامبا ..
أشعر بأني أقرأها !
تمامًا كما تقرأ العرافة .. فنجان القهوة !
غير أني أكون أكثر صدقًا منها
و أقلَ جشعًا !

الحياة يا صديقي .. محطات قطار لا تدري من ستصادف فيها و من ستودع !!
ولا أدري إن كنت صادفتك الآن أم ودعتك !!

آب – 2011

Advertisements

شي كلمه : )

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: